التصلب اللويحي

في كلمات: التعريف ، البداية ، الأعراض ، التشخيص ، المآل ، العلاج

^ ما هو التصلب اللويحي؟ هو مرض غير متوقع يصيب الجهاز العصبي المركزي ، و يؤثر على مراكز الاتصال بين جزء من المخ و باقي أجزاء الأعصاب ، يتراوح تدهور المرض بين الحميد و الخطير الذى يترك للمريض عاهة. و من المعنقد أن هذا المرض ينتج عن تفاعلات لجهاز المناعة ضد الأجسام المضادة لمادة الميالين.

^ متي يبدأ المرض؟ عادة ما يشعر مريض التصلب اللويحى بأولي أعراضه بين سن العشرين و الأربعين من عمره ، و غالبا تكون أعراض البداية هى ضعف في العضلات أو اضطرابات في الرؤية

لزمة نفق الرسغ يحدث معها ألم و تنميل في الأصابع الوسطي لليد بسبب انضغاظ العصب الأوسط فى الرسغ . هناك أسباب كثيرة لحدوث هذا الانضغاط و منها اضطراب الهرمونات أثناء الحمل و احتباس السوائل فى الجسم ، و منها الكسور و العدوي و التهاب المفاصل و عظام الأطراف ، و منها التهاب غمد الوتر نتيجة لفرط الاستعمال و فى حالات المكسيديما .

تتلخص الصورة الاكلينيكية فى ألم و نخز فى الأصابع الثلاثة الوسطى و الابهام يوقظ المريض ليلا ، فقدان حسي علي الأصابع المصابة ، كما قد يحدث ضمور و ضعف يالعضلة المبعدة القصيرة و العضلة المقابلة لابهام اليد مما يؤدى الي ضمور الية اليد. و لتأكيد تشخيص الحالة نقوم باختبار ثنى الرسغ و فيه نقوم بثني كلا الرسغين لأقصى درجة ممكنة لمدة دقيقة واحدة يشعر بعدها المريض بزيادة التنمل فى الاصابع المصابة ، و هناك اختبار آخر باستخدام جهاز الضغط حيث نضع كفة الجهاز على أعلى الذراع ثم نرفع الضغط الى مستوي أعلي من ضغط الدم الشرياني مما يؤدى الي انحراف الاحساس فى الاصابع المصابة . و أخيرا لدقة التشخيص نستحدم رسم كهربائية العضل و ندرس سرعة توصيل الأعصاب و التى تكشف عن بطء التوصيل و ازدياد الكمون النهائي.

علاج لزمة نفق الرسغ يأتي على مراحل ثلاثة: أولها باستخدام مدرات البول و منشطات الدورة الدموية للأطراف. و ثانيها باستخدام الحقن الموضعي بالهيدرو كورتيزون و الذى يسبب تحسن وقتى ، و أخيرا بالقطع الجراحى للرباط الرسغي المستعرض و هو الحل المفضل فى معظم الحالات التي لا تستجيب للعلاج التحفظى السابق ذكره. عفانا الله و اياكم آلام و تنميل الأيادي.

التعايش مع مريض ألزهايمر

إن أعراض مرض ألزهايمر عادة تبدأ بتناقص في الذاكرة مع عدم القدرة على القيام بالوظائف اليومية ثم اضطراب في الحكم على الأشياء وأحيانا التوهان وأيضا بعض التغيرات في الكلام وفي الشخصية وهذه التغيرات تختلف في سرعتها من شخص لأخر وفي الغالب تـاخذ سنوات.

أعلنت أبحاث أميركية حديثة أجراها فريق من الباحثين بجامعة فيرجينيا الغربية أن عملية تنظيف الأسنان قد تساعد في الحفاظ على حيوية الذاكرة، مشيرين إلى أنهم اكتشفوا من خلال دراستهم وجود علاقة ما بين أمراض اللثة وفقدان الذاكرة. و قد يريد كبار السن أن يعرفوا أن هناك أسبابا أخرى يمكن أن تحفزهم للمحافظة باستمرار على نظافة أفواههم عن طريق غسل الأسنان إما بالفرشاة أو الخيط الطبي، وذلك أكثر من أي وقت مضى، ولن تكونوا أكثر حرصاً فقط للمحافظة على نظافة أسنانكم، بل ستتمكنون أيضا من تقليل أخطار إصابتكم بالأزمات القلبية، والسكتات الدماغية وفقدان الذاكرة، وقد يكون لذلك أيضاً آثاره الكبيرة على الأمور الصحية بالنسبة لكبار السن ، كما إن سوء نظافة الأسنان قد يساهم في زيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

الصوم اجهاد للمرء بشكل عام و للمريض بالطبع أكثر اجهادا و من هنا أعطى الله عز و جل المرضى رخصة لتأجيل صومهم الى أن ينعم عليهم بنعمة الشفاء أو يسقط عنهم طبيعة الصوم لشكل آخر من أشكال العبادات ، فقد قال تعالى فى كتابه الكريم "من كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر" ، و قد حثنا رسولنا الكريم على الأخد بهده الرخصة حفاظا على النفس البشرية المريضة من الهلاك بقوله صلوات الله و سلامه عليه "ان الله يحب أن تؤتى رخصه كما تؤتى فرائضه" ، و فى حالات المرض المزمن الدى لا يرجى منه شفاء ، على المريض أن يطعم مسكينا أو أكثر من أوسط ما يطعم أهله دون اعادة للصيام,

الى اى مدى تلعب الوراثة دورا فى اعصابنا ؟ نحن نعلم أن الأمراض الوراثية متعددة والمصابون بها قد لايعلمون ان الوراثة هى السبب المباشر فى الشكل الخارجى او فى اختلال الوظيفة التى يمارسونها طوال الوقت ، فالمنغولية (لزمة داون) هى من اول مظاهر اضطراب الوراثة العصبى حيث يحدث تثلث للكروموسوم ( الصبغ الوراثى ) رقم 21، وهذا الاضطراب يصيب الذكور اكثر من الاناث ونسبة حدوثه هى اثنان كل الف ولادة للام تحت الخامسة والثلاثين من عمرها وهى عشرون كل الف ولادة للام فوق الخامسة والاربعين ، ونلاحظ ان 5% من المنغولين لديهم تخلف عقلى خاصة لمن يعانى من تشوهات الجمجمة ، ويعانى بعضهم ايضا من نقص هرمون السيروتونين فى المخ وهذه الحالات ليس لها علاج فى الوقت الراهن ولكن هناك العديد من المؤسسات التى تهتم بهؤلاء المنغوليين و تقدم لهم العون فى التعليم و التدريب.

التعرق ظاهرة طبيعية وصحية فهي تنظم حرارة الجسم ومع ذلك فإن التعرق الزائد محرج وهذه الحالة تصيب الكثير من الناس من الاناث والذكور ويعاني فيها المصاب من كثرة افراز العرق في اليدين والقدمين وغالبا ما يتحرج المصاب من حالته فيواجه مواقف نفسية محرجة في اتصالاته بالاخرين في مجتمعه مثل المصافحة واستخدام الادوات ، ولم يتوصل العلم لعلاج قاطع لهذه الحالة ما عدا بعض العلاجات المؤقتة. فزيادة إفراز العرق مشكلة تعاني منها بعض النساء والرجال على حد سواء وهي من المشكلات التي تؤثر كثيرا على نشاطات الحياة اليومية مثل قيادة سيارة، أداء امتحان أو حتى مجرد الإمساك بالأشياء تتأثر بشدة بحالة اليد المبتلة .دون أن ننسى أن البعض ممن يمتهن بعض المهن كالطب أو مستخدمي الحاسوب يواجهون مشاكل شتى جراء هذه الحالة فإن التعرق يتم افرازه عن طريق النظام العصبي النامي وقد نلاحظ أن بعض الأشخاص تكون لديهم زيادة مفرطة للتعرق خاصة في باطن اليد ، باطن القدم ، الإبط ، الوجه وهذه الحالة قد تبدأ منذ الصغر وتستمر مدى الحياة.

الصفحة 1 من 13

Please publish modules in offcanvas position.