أعلنت أبحاث أميركية حديثة أجراها فريق من الباحثين بجامعة فيرجينيا الغربية أن عملية تنظيف الأسنان قد تساعد في الحفاظ على حيوية الذاكرة، مشيرين إلى أنهم اكتشفوا من خلال دراستهم وجود علاقة ما بين أمراض اللثة وفقدان الذاكرة. و قد يريد كبار السن أن يعرفوا أن هناك أسبابا أخرى يمكن أن تحفزهم للمحافظة باستمرار على نظافة أفواههم عن طريق غسل الأسنان إما بالفرشاة أو الخيط الطبي، وذلك أكثر من أي وقت مضى، ولن تكونوا أكثر حرصاً فقط للمحافظة على نظافة أسنانكم، بل ستتمكنون أيضا من تقليل أخطار إصابتكم بالأزمات القلبية، والسكتات الدماغية وفقدان الذاكرة، وقد يكون لذلك أيضاً آثاره الكبيرة على الأمور الصحية بالنسبة لكبار السن ، كما إن سوء نظافة الأسنان قد يساهم في زيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

الصوم اجهاد للمرء بشكل عام و للمريض بالطبع أكثر اجهادا و من هنا أعطى الله عز و جل المرضى رخصة لتأجيل صومهم الى أن ينعم عليهم بنعمة الشفاء أو يسقط عنهم طبيعة الصوم لشكل آخر من أشكال العبادات ، فقد قال تعالى فى كتابه الكريم "من كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر" ، و قد حثنا رسولنا الكريم على الأخد بهده الرخصة حفاظا على النفس البشرية المريضة من الهلاك بقوله صلوات الله و سلامه عليه "ان الله يحب أن تؤتى رخصه كما تؤتى فرائضه" ، و فى حالات المرض المزمن الدى لا يرجى منه شفاء ، على المريض أن يطعم مسكينا أو أكثر من أوسط ما يطعم أهله دون اعادة للصيام,

يعاني ما يقرب من نصف المصابين بداء السكري من تلف في الأعصاب في مرحلة من مراحل حياتهم، وعادةً لا يتم تشخيص هذه الأعراض في الوقت وبالشكل المناسبين. وتعتبر نسبة الإصابة بداء السكري، خصوصاً من النوع الثاني (غير المعتمد على الإنسولين)، عالية جداً ، و تعتبر التهابات الأعصاب الطرفية أكثر الأعصاب تأثرا بمرض السكري خصوصا الأعصاب الطرفية الخاصة بالأطراف السفلية والقدمين ،  ولكن الخطورة الحقيقية تكمن في أن ماخفى كان أعظم. فالتهابات الأعصاب الطرفية تؤدى إلى ضعف الإحساس بالقدمين مما يؤدى إلى تعرضهم إلى إصابات مختلفة دون أن يشعر المريض باى شيء غير طبيعي.

الى اى مدى تلعب الوراثة دورا فى اعصابنا ؟ نحن نعلم أن الأمراض الوراثية متعددة والمصابون بها قد لايعلمون ان الوراثة هى السبب المباشر فى الشكل الخارجى او فى اختلال الوظيفة التى يمارسونها طوال الوقت ، فالمنغولية (لزمة داون) هى من اول مظاهر اضطراب الوراثة العصبى حيث يحدث تثلث للكروموسوم ( الصبغ الوراثى ) رقم 21، وهذا الاضطراب يصيب الذكور اكثر من الاناث ونسبة حدوثه هى اثنان كل الف ولادة للام تحت الخامسة والثلاثين من عمرها وهى عشرون كل الف ولادة للام فوق الخامسة والاربعين ، ونلاحظ ان 5% من المنغولين لديهم تخلف عقلى خاصة لمن يعانى من تشوهات الجمجمة ، ويعانى بعضهم ايضا من نقص هرمون السيروتونين فى المخ وهذه الحالات ليس لها علاج فى الوقت الراهن ولكن هناك العديد من المؤسسات التى تهتم بهؤلاء المنغوليين و تقدم لهم العون فى التعليم و التدريب.

سلس البول هو حالة شائعة تتجلى بافراغ بول لا ارادي بالليل او النهار, بعد عمر 4-5 سنوات يكثر عند الصبيان غالبا ما يكون العامل الوراثي او القصة العائلية شائعة. قد يكون بدئيا وذلك اذا لم يستطيع الطفل السيطرة على المثانة البولية عند بلوغه 4-5 سنوات او مكتسبا عند فقد التحكم بالمثانة البولية بعد امتلائها بعد سن 5 سنوات ، والتبول في الليل اللاإرادي غالبا ما يسمى sleep wetting يعتبر أكثر شيوعا من التبول خلال النهار في الأولاد. الخبراء لا يعرفون ما هي أسباب سلس البول الليلي. الشباب الذين يعانون من التبول الليلي تميل الى الافراط في الانتاج من البول في الليل ، وعدم القدرة على التعرف على ملء المثانة عند النوم ، والقلق. بالنسبة للكثيرين ، كان هناك تاريخ عائلي قوي من التبول اللاإرادي ، مما يوحي بوجود عامل الوراثة و لتشخيص سلس البول يتعين أن يتبول الطفل لاإراديا على الأقل مرتان أسبوعيا خلال فترة ثلاث شهور متتالية.

التعرق ظاهرة طبيعية وصحية فهي تنظم حرارة الجسم ومع ذلك فإن التعرق الزائد محرج وهذه الحالة تصيب الكثير من الناس من الاناث والذكور ويعاني فيها المصاب من كثرة افراز العرق في اليدين والقدمين وغالبا ما يتحرج المصاب من حالته فيواجه مواقف نفسية محرجة في اتصالاته بالاخرين في مجتمعه مثل المصافحة واستخدام الادوات ، ولم يتوصل العلم لعلاج قاطع لهذه الحالة ما عدا بعض العلاجات المؤقتة. فزيادة إفراز العرق مشكلة تعاني منها بعض النساء والرجال على حد سواء وهي من المشكلات التي تؤثر كثيرا على نشاطات الحياة اليومية مثل قيادة سيارة، أداء امتحان أو حتى مجرد الإمساك بالأشياء تتأثر بشدة بحالة اليد المبتلة .دون أن ننسى أن البعض ممن يمتهن بعض المهن كالطب أو مستخدمي الحاسوب يواجهون مشاكل شتى جراء هذه الحالة فإن التعرق يتم افرازه عن طريق النظام العصبي النامي وقد نلاحظ أن بعض الأشخاص تكون لديهم زيادة مفرطة للتعرق خاصة في باطن اليد ، باطن القدم ، الإبط ، الوجه وهذه الحالة قد تبدأ منذ الصغر وتستمر مدى الحياة.

النوم سلطان جملة سمعناها كثيرا ، لن هل تاملناها ؟ ه حاولنا الامساك باسرار ذلك المجهول الذى يجعلنا نغيب عن كل ما حولنا لساعات قد تطول وقد تقصر ؟ هل سالنا انفسنا كيف نحصل على نوم صحى ، وماهى المراحل التى نمر خلال نومنا . معروف ان ثلث عمر الانسان يقضيه نائما ، زالنوم الهادى يساعدنا على اخراج افضل ما لدينا من طاقات ولكناذا تعرض احدنا للاضطراب فى النوم فلابد من اللجوء الى الطبيب ، إضطرابات النوم قد تكون بسيطة و تحتاج فقط إلى بعض النصائح و الإرشادات ، و قد تكون وبيلة و تحتاج إلى تدخل طبى ضرورى كما فى حالات الأرق المستمر و صعوبة الإستغراق فى النوم ، الشخير و توقف التنفس التلقائى أثناء النوم ، تشنجات الجسم و إنتفاضاته ، نوبات النوم الإنتيابى الفجائى ، فرط النوم (النوم الكثير) ، سلس البول اللا إرادى الليلى ، زملة (مجموعة أعراض غير معروفة السبب) الرجل غير المستقرة ، الكلام و المشى أثناء النوم ، ضعف الذاكرة و الكوابيس ، الفزع (الزعر) الليلى ، الصداع المتكرر كل صباح ، المغص المفاجئ أثناء النوم ، مشاكل القلب و ارتفاع ضغط الدم ، الإدمان و مشاكل إنسحاب العقاقير و أثرها على النوم ، إضطراب الساعة الحيوية لتعاقب الليل و النهار و غيرها من مشاكل النوم العديدة.

الصفحة 1 من 14

Please publish modules in offcanvas position.